الجنينة

الجنينة

ثقافي, فني, أدبي, سياسي

المواضيع الأخيرة

» قصيدة زجلية: حمـَّام لكلام
الإثنين أبريل 28, 2014 11:41 am من طرف عمر الحسناوي

» قصيدة زجلية:"شفتني"
السبت ديسمبر 21, 2013 6:15 am من طرف عمر الحسناوي

» عيد أضحى مبارك
الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 4:58 am من طرف زينا ناصرالدين

» مارتون بوكونب
الإثنين أكتوبر 24, 2011 5:19 am من طرف تيسير نصرالدين

» lميريم من الجزائر
الإثنين أكتوبر 24, 2011 5:15 am من طرف تيسير نصرالدين

» حنين
الأحد أكتوبر 23, 2011 10:25 am من طرف تيسير نصرالدين

» أي ضعفً و انحلال.
الأحد أكتوبر 23, 2011 10:19 am من طرف عروةابن الورد

» اعداء العروبة
السبت أكتوبر 15, 2011 12:10 pm من طرف تيسير نصرالدين

» الزجل
السبت أكتوبر 15, 2011 12:08 pm من طرف تيسير نصرالدين

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

لوحة

 

 

التبادل الاعلاني

عدد الزوار


 

رجاء

نرجو من جميع الأخوة الأعضاء المشاركين

 والمساهمين الإشارة إلى المصادر التي نستقي

منها النص أو القصيدةحتى نستطيع التقييم والتصنيف

 والإنصاف  للمادة المنشورة ,كي لا يضيع حق الكاتب .

يكفي الإشارة إلى كلمة منقول إذا كنا نجهل أسم الناشر .

نشكر تعاونكم

 

الإدارة























 


    اعداء العروبة

    شاطر
    avatar
    تيسير نصرالدين
    الإدارة
    الإدارة

    عدد المساهمات : 18
    تاريخ التسجيل : 22/12/2010

    اعداء العروبة

    مُساهمة  تيسير نصرالدين في السبت أكتوبر 15, 2011 12:10 pm

    منذ ظهور الفكر القومي الحقيقي وانتشاره في النفوس العربية الاصيلة في منطقة بلاد الشام واقول منطقة بلاد الشام لـأنها منارة العروبة ورحمها ومهدها .
    الفكر القومي الذي بدأت بذوره تنتشر وتور ق في ادبيات السياسيين والمفكرين في نهاية القرن الثامن عشر وقد عقد لها اول عقد جماعي في مدينة قرنايل اللبنانية ةكان للفكر القومي نصيبا في نفوس وعقول معظم المفكرين والأدباء من ابناء بلاد الشام لبنان,سوريا ,فلسطين ,
    ولن اذكر اسماء روادها لأن هناك بعض الإختلافات وبعض التزوير والإغفال لأبائها الحقيقيين ولكن مراد القول ان الفكر القومي ولد في هذه المنطقة حوالي عام 1885,واجتهد فيه العديد من المفكرين إلى ان نضج وتناوله بعض الميسورين فكريا وعلميا واجتماعيا , وفيما بعد تبناه العديد من المفكرين وابلوا بلاء حسنا في فهمه وتوضيحه والبناء عليه .
    في هذه الأثناء وفي مطلع القرن التاسع عشر وقبيل الحرب العالمية الأولى كانت اوروبا المتمثلة ببريطانيا وفرنسا تتطلعان بإتجاه الشرق ويسيل لعابها لترث المنطقة من الإمبراطورية العثمانية المهترئة بعد ظهور النفط واكتشاف المناطق الغنية بهذه المادة التي تسبت باجتياح منطقتنا من عدة جهات وخلال عدة جولات .
    بعد اكتشاف النفط بالصدفة في مصر عام 1868 استثمرته شركة فرنسية كانت تستخرج الكبريت في منطقة جمصة على الساحل الغربي للبحر الأحمر , هناك غموض كيف اكتشف الاروبيين ان منطقة السعودية والخليج تقوم على بحر من النفط ولذلك توجهت اعينهم إلى هناك وبدأ البحث عن مصداقية اسلامية لتحريض اهل المنطقة المسلمين على العثمانيين الفاتحين ولكي يكون الأمر مقبولا بحثوا عن حفيد الرسول وتابعوه وهو شريف مكة الشريف حسين الذي كان وابنائه اصحاب حظوة في حضرة الباب العالي ,وتوفرت لهم الإقامة والدراسة في اسطمبول .
    بعد حوالي العقدين من وجوده في بلاد الشام فزجت الفكر القومي في ذهن الشريف حسين وابنائه على الرغم من عدم اكتراثهم وقناعتهم به ,لكن على ضوء التمدد القومي للحركة الوطنية للشباب العربي والتي وقعت مع بريطانيا ميثاق تتعهد فيه بريطانيا وفرنسا على التحرر الوطني لبلاد الشام التي لم تكن مقسمة بعد, مقابل ان يتحالف ابنائها مع هذه الدول ضد الإمبراطورية العثمانية المحتلة .
    إذا في هذه البيئة السياسية والتاريخية تمكن الإنكليز من تقديم الشريف حسن وابنائه على انهم أهل الراية والمدافعين عن الهويتين العربية والإسلامية لتقوم ثورة يقودها ضابط إنكليزي اسمه لورانس العرب .وكانت هذه اول مؤامرة من الجزيرة العربية ضد القومية العربية ,لأن القومية العربية لا تواتي هؤلاء البدو الذين اصبحوا اصحاب السعادة والجلالة بعد اكتشاف البترول ولا تحمي لهم عروشهم التي يتربعون عليها منذ حوالي مئة عام ,فكانوا هم اول المحاربين لهذا الفكر الذي رفعوه في ثورتهم الأولى .
    ويتضح هذا السلوك لاي باحث ودارس في الحقبة التاريخية المشار إليها لما تخلل الصراع الإستعماري والإسرائيلي من شوائب ومواقف مشبوهة قام بها زعماء هذه المنطقة بالذات بما فيها شرقي الأردن فيما بعد .
    وكان الصراع اكثر وضوحا بعد نضوج الفكر القومي وانتشاره في الخمسينات من القرن العشرين الذي اخذ يبني ارضية صلبة في المجتمعات العربية وصولا إلى مصر التي تأخرت هي ايضا عن تبني هذا الفكر وفكانت اول مواجهة مباشرة قادتها السعودية في حرب اليمن ضد عبدالناصر .
    لا اريد ان أتوغل كثيرا في الصراع الذي انتهى بخروج عبد الناصر بطلا قوميا وتحوله لزعيم عربي بلا منازع مما اجبر اعدائه على لجم كيدهم ومحاولة المصالحة معه بأغرب صفقة عرفها التاريخ ,حين استولى على الحكم الملك فيصل ونفى أخاه الملك سعود الذي حارب عبد الناصر ,ليعود هذا الملك المنفي ويقضي باقي حياته في مصر كلاجىء سياسي .
    ماتبقى من المراحل الحديثة في الصراع بين النفط والقومية العربية والتآمر الذي وصل إلى تحريض صدام حسين وحافظ الاسد ضد ايران لاستنزاف هذه الدول فكانت النتيجة ان احدهم وقع بالفخ وخاض حربا ضد ايران دامت ثمان سنوات دفع تكلفتها دول لنفط ومن ثم انقلبوا على صدام حسين مباشرةبعد قراره وقف الحرب على ايران ,وكان التلاعب والتزوير والتحريف والمطبات الت اوقعت صدام حسين اوصلتهم إلى الهدف المنشود وهو تدمير العراق وتفتيته والقضاء على الفكر القومي وتحويل المجتمعات إلى طوائف متناحرة لكي ينعم امراء النفط بالأمان.
    واليوم وبعد مراحل كثيرة وجولات كثيرة على سوريا منذ العام 2003 استخدم فيه المستعمرين وادواتهم واذنابهم جميع الوسائل لتحطيم نظام دمشق واعادة السيناريوا العراقي في سوريا وخلق مناطق صراع طائفية واغتيال الفكر القومي وانتزاع راية العروبة التي ترفرف في سماء دمشق واستبدالها بأعلام هزيلة وطائفية ومذهبية .
    مايحصل اليوم ضد دمشق هو جلي كعين الشمس على انه مؤامرة على العروبة ووضع آخر مسمار في نعشها إذا سقط النظام السوري لأن الهجمة العثمانية إلى دول المنطقة وترشيح الأخوان المسلمين لقيادة المرحلة القادمة في تأدية الوظائف السياسية وليست السيادية ,وتوريث الزعامة إلى اردوغان باشا السفاح كوجه بديل عن الزعامة العربية ويكون الإخوان المسلمين هم ذيول القرن الواحد والعشرين لنغرق في الجهل والظلام والتخلف المئة العام القادمة إلى ان يأتي طغاة جدد ويستبدلوا الوجوه .
    لمناذا هذا المشهد اصبح واضحا ؟.
    دعوة المعرب والأردن للإنظمام إلى مجلس التعاون الخليجي على الرغم من الإختلاف والخلاف الديموغراي والجغرافي والإقتصادي وعلى الرغم من افتقار الاردن لابسط الموارد الطبيعية والتي تعاني من التصحر والفقر ,قرر مجلس التعاون الخليجي دعوتها للإنضمام ووكانت آخر دعوة قد وجهت إلى مصر التي فرحت بذلك .لتتضح الصورة كاملة ان هناك مشروع لقتل الهوية العربية وخلق كيانات افتراضية غير متجانسة وغير منسجمة من أجل عزل دمشق واسقاط آخر قلاع العرب .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 6:38 pm